25‏/11‏/2012

رحلة الأمل.. ضوء إنساني على المعاقين | تنطلق 18 أبريل المقبل

عقدت الادارة التنفيذية لرحلة الأمل والمكونة من يوسف عبدالحميد الجاسم أمين سر مجلس الأمناء - المدير التنفيذي، جاسم الرشيد البدر رئيس فريق الابحار وعضو مجلس الأمناء، بادي بجاد الدوسري نائب رئيس فريق الابحار - عضو مجلس الأمناء، مؤتمرا صحفيا بمركز الكويت للتوحد الثلاثاء الماضي.
حضر المؤتمر ممثلون عن كل من وزارة الخارجية، وزارة الدفاع، ووزارة الاعلام، وبمشاركة المهندس أيمن عبدالوهاب الرئيس الاقليمي للأولمبياد الخاص الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
واستعرض المؤتمر في بيان صحفي الجهود التي توصلت اليها الادارة التنفيذية، ومنها:
الدعم المالي المضاف للتبرع الكريم من سمو أمير البلاد بمبلغ مليون دينار كويتي، حيث ساهمت كل من الأطراف التالية في دعم الرحلة: سمو الشيخ ناصر المحمد، ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي، وشركة زين للاتصالات (مساهمة إعلانية)، واتحاد مصارف الكويت، وتبرعات متفرقة من أفراد ومؤسسات، ولا تزال الجهود مستمرة بهذا الصدد.
 
تصنيع
وقال البيان انه تمت المباشرة بتصنيع قارب في مصنع العماني للفيبر غلاس وفقاً للتصاميم التي اعتمدتها مجموعة «تي بي مارين» الهولندية، والتي كلفت بمراقبة ومتابعة التصنيع أولاً بأول، وقطع التصنيع شوطاً كبيراً وسيكون جاهزاً للإبحار خلال النصف الأول من شهر أبريل 2013.
 
تنسيق الجهات
وأكد انه تم التنسيق مع وزارة الخارجية حول خط سير الرحلة وإحاطة سفراء دول المسار في دولة الكويت وسفارات الكويت في تلك الدول، وذلك لتوفير الخدمات والمتطلبات اللازمة للرحلة أثناء دخولها ومكوثها ومغادرتها المياه الاقليمية لتلك الدول، وكذلك المساعدة في التحضيرات اللازمة للاحتفاليات التي ستقام للرحلة عند وصولها أو مغادرتها لمختلف الدول.
وأضاف البيان انه تم التنسيق مع القوة البحرية التابعة لوزارة الدفاع الكويتية حول مختلف مجالات الدعم المتعلقة بتأمين سلامة قارب الرحلة وطاقمه طوال خط المسار، وكذلك تأمين الحماية الدولية ضد القرصنة، وتأمين المرافقة العسكرية من القوى البحرية لدول المسار، وإعداد المتطلبات اللوجستية وتأمين العبور الآمن للمحيط تجنباً لموسم الاعاصير.
كما تم إعداد خط السير للرحلة التي ستنطلق بتاريخ 2013/4/18.
وبيّن أيمن عبد الوهاب الرئيس الاقليمي للاولمبياد الخاص الدولي (لمنطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا)، انه تم التنسيق للمساعدة فى أنشطة الرحلة ورعايتها خاصة فى الاحتفاليات التى ستقام للرحلة فى الولايات المتحدة الاميركية، وكذلك للمساندة في الحملات الإعلامية الخاصة بالرحلة من خلال إمكانات وقدرات الأولمبياد الخاص على المستوى الدولي.
وتحدث عن تبني الأولمبياد الخاص الدولي لرحلة الأمل والرغبة في المساعدة في إنجاح أهدافها من خلال الدعم الإعلامي حتى وصولها الى الولايات المتحدة الأميركية. وسيشارك بإنجاح الاحتفال الذي سيقام لطاقم الرحلة في كل من نيويورك وواشنطن، ويتعاون بشكل لصيق مع الإدارة التنفيذية للرحلة بهدف انجاح رسالتها الانسانية في خدمة ذوي الاعاقات الذهنية. والجدير بالذكر ان الاولمبياد الخاص الدولي هو حركة تأسست فى الولايات المتحدة الأميركية عام 1968 على يد يونيس كينيدي شرايفر، شقيقة الرئيس الراحل جون كينيدي. حيث بدأت حركة الاولمبياد الخاص وازدهرت حتى أصبحت الآن تضم أكثر من 200 برنامج معتمد فى أكثر من 150 دولة حول العالم.
 
تجهيزات
وأكمل البيان انه تم الاتفاق مع الكلية الاسترالية على تصميم وتنفيذ خطة تدريب لطاقم الرحلة استخداماً لإمكاناتها الاكاديمية وتجهيزاتها التدريبية خاصة جهاز الإبحار التشبيهي SIMULATOR. كما تم التنسيق مع شركة أجيليتي للمساعدة بإعداد خطة الاحتياجات اللوجيستية للرحلة وتزويدها بالمتطلبات الغذائية والدوائية والوقود والإسناد الفني من قطع غيار ومعدات وخلافه.
ولفت البيان الى انه تم التنسيق مع د. حسن الابراهيم رئيس مجلس أمناء المؤسسة الاميركية، وعضو مجلس أمناء رحلة الأمل بشأن مساعدة المؤسسة لإدارة الرحلة بإقامة الحفل المقرر في واشنطن بمشاركة من «الاولمبياد الدولي» وبرعاية من سفارة دولة الكويت في الولايات المتحدة، كما يتم التنسيق مع المستشار السفير محمد أبو الحسن – عضو مجلس الأمناء للمساعدة بتنفيذ الاحتفالية التي ستقام للرحلة بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، مع بعثة الكويت الدائمة للأمم المتحدة.
 
انطلاقة الرحلة
وأعلن يوسف عبدالحميد الجاسم المدير التنفيذي للرحلة أنه وبالتنسيق مع القوة البحرية في وزارة الدفاع فان الرحلة ستنطلق بتاريخ 2013/4/18 اخذا في الاعتبار موسم الاعاصير التي تجتاح المحيط الأطلسي، بحيث يكون عبور المحيط وصولاً للولايات المتحدة الاميركية خلال الوقت الآمن بناء على الخرائط المناخية، وسيكون عبور المحيط من أوروبا وصولا إلى شواطئ الولايات المتحدة والعودة منها خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من شهر يوليو 2013.
 
تسليط الضوء
قال الرئيس الاقليمي للاولمبياد الخاص الدولي لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا ايمن عبد الوهاب ان الامل الذي يحمل اسم رحلتكم.. تلك الرحلة التي اعتقد في رأيي بأنها ستكون نقطة فارقة في حياة المعاقين فكرياً.. في العالم كله.
واكد ان الرحلة ستسعى الى تسليط الضوء على ابناء تلك الفئة.. وضرورة ان نضعهم في بؤرة الاهتمام.. وهو ما يقوم به الاولمبياد الخاص الدولي منذ انطلاقه عام 1968 والذي اصبح يضم اليوم بين جنباته اكثر من 4 ملايين لاعب ولاعبة حول العالم، من بينهم حوالي 150 الفا بمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا والتي اشرف برئاستها.
وذكر عبدالوهاب انه عاد منذ ايام من الولايات المتحدة، حيث شارك في اعمال اجتماعات مجلس ادارة الاولمبياد الخاص الدولي، وهو الاجتماع السنوي الثاني، وفيه يتم استعراض ابرز الاحداث المتبقية للاولمبياد الخاص في العالم عام 2012.. وعندما سئلت عن ابرز الاحداث من وجهة نظري التي من المتوقع ان تحدث في هذه الفترة بالمنطقة.. وجدت رحلة الامل تطل بوجهها المشرق امام عيني.. والتي تذكرني بالرغبة والعزيمة والاصرار لدى اسر وعائلات لاعبين من الكويت منذ عام 2003، واصرارهم وعزيمتهم الصادقة في القيام برحلة بحرية يشارك فيها لاعبون من ابنائنا ممن يعانون اعاقة فكرية.
واضاف قائلاً: لا استطيع ان اصف لكم مشاعري عندما ذهبت الى موقع بناء السفينة، ولا استطيع حقيقة ان اصف لكم مدى الفرحة التي سكنت قلبي، وانا ارى بعيني الحلم وقد اصبح حقيقة، ولقد اغمضت عيني للحظات، وتخيلت وانا على متنها وهي تتحرك فوق سطح المياه، وتبدأ في رحلتها.
وذكر عبدالوهاب ان الشعار الذي اطلقتموه على رحلتكم هذه هو «سنصنع الحدث بإنسانيتنا» جعلني اهتز بقوة من داخلي وبعمق.
لقد شعرت من خلال اقترابي من عالمهم بأنني قد دخلت الى عالم سحري.. لا استطيع ان اخفي عليكم سعادتي به، وحاولت ان اقرأ في تاريخه ومدى الاهتمام بهذا العالم، ولكن افزعني ما قرأته وما تعرضوا له عبر تاريخهم الطويل من اشكال الاضطهاد.. وتوقفت طويلا عند مقولة احد المصلحين الاجتماعيين في العصور الوسطى عندما طالب باعدامهم لأنهم لعنة من السماء.
 
«تحية خاصة»
اسمحوا لي ان اقدم تحية خاصة ومخلصة ومن القلب.. الى صاحب السمو امير البلاد لقيامه بدعم تلك الرحلة الانسانية.. وتقديمه للعالم صورة مشرفة عما تقوم به دولة الكويت من خدمات لأبناء تلك الفئة، ولرئيس مجلس الوزراء الكويتي ورئيس مجلس الامة.. ولكل من قدم يد العون والدعم لتلك الرحلة.. لأن تلك المساهمات لها كل الفضل في تحويل تلك الرحلة من حلم الى ارض الواقع، وتحية خاصة ايضا الى مجلس الامناء برئاسة برجس حمود البرجس، والى الادارة التنفيذية للرحلة برئاسة الاخ يوسف عبدالحميد الجاسم امين سر مجلس الامناء والمدير التنفيذي للرحلة.. والى كل من قدم وسوف يقدم يد العون والمساعدة لتلك الرحلة.
 
 
تأمين الرحلة
أكد المدير التنفيذي للرحلة، يوسف الجاسم، انه تم التنسيق مع القوة البرية في وزارة الدفاع ومع وزارة الخارجية لتأمين خط سير الرحلة.
 
 
من الكويت وإليها
اكد امين عبدالوهاب ان رحلة الامل ستخرج من الكويت وتعود الى الكويت، واتمنى ان تبدأ بعد عودتها رحلة اخرى من العمل من اجل مواصلة النهوض بابناء تلك الفئة.. لانه ليس من المعقول بعد انطلاق تلك الرحلة العظيمة والمبهرة.. وما سوف تحققه من اهداف انسانية رائعة.. ألا تحتل دولة الكويت مكانة بارزة بين الدول الاعضاء في الاولمبياد الخاص الدولي والبالغ عددهم اكثر من 170 دولة.. وان يكون الاولمبياد الخاص الكويتي نموذجا للعالم من خلال ما سوف يقوم به من انشطة.. واتمنى ان نستمر في اطلاق مبادرات اخرى مماثلة في منطقتنا.. نقوم من خلالها بدعم البرامج التي تحتاج اليها.. ولكي نحيي في قلوب اباء وامهات آخرين «الأمل».. بعد ان فقدوه وظنوا ان ابناءهم سوف يظلون يعانون الاهمال القاتل وعدم الاهتمام.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق